للمبتدئين .. دليلك الشامل 2020 للتسويق بالعمولة وربح المال من خلال الإنترنت

نصائح في التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة يُعد من الطرق الجيدة التي يمكن من خلالها تحقيق ربح من خلال الإنترنت والذي انتشر في الفترة الأخيرة بسبب جائحة كورونا، وأصبح من أكثر الطرق شعبية في مجال تحقيق دخل مناسب.

ما هو التسويق بالعمولة ؟

التسويق بالعمولة هو ببساطة أنك تقوم بالترويج لسلع ومنتجات شركات تقوم أنت باختيارها، وبالتالي تساعد في انتشار هذه المنتجات على نطاق واسع من خلال الإنترنت في مقابل عمولة تحصل عليها من الشركات المنتجة.

والتسويق بالعمولة يتيح لك قدر كبير من الحرية في اختيار الشركات والمنتجات التي تسوق لها، ويتيح لك التعامل مع المنتجات التي تشعر بقدرتك على جعلها أكثر انتشاراً وتحقق من ورائها دخلاً مقبولاً.

أطراف عملية التسويق بالعمولة

عند الدخول في عملية التسويق بالعمولة خاصة للمبتدئين فمن المهم التعرف على أطراف هذه العملية ، والذين يشتركون معاً في تحقيقك للدخل المأمول، وأطراف التسويق بالعمولة هم أربعة أطراف كالتالي :

  1. التاجر : التاجر هو صاحب السلعة أو المنتج، وهو المُعلِن الذي يرغب في بيع سلعته لأكبر عدد ممكن من المشترين عبر الإنترنت وهو الذي تحصل منه على عمولة البيع لمنتجه.
  2. المُسوق بالعمولة : والذي يسمى أيضاً ( الأفلييت ) والذي يقوم بالترويج للسلعة على شبكة الإنترنت ومحاولة الوصول بها لتحقيق أكبر عدد الزيارات، ويحصل في مقابل ذلك على عمولة مادية من التاجر صاحب السلعة.
  3. العميل : العميل هو الهدف الأخير لعملية التسويق بالعمولة، فهدف العملية بالأساس التأثير على العميل وجعله يقوم بعملية الشراء للمنتج أو السلعة التي يتم الإعلان عنها، وبالتالي تحقيق الربح من عملية البيع، فبدون إتمام عملية بيع لن يتحصل الأفلييت على عمولة تسويقية مقابل عمله.
  4. شبكة الإنترنت : وشبكة الإنترنت هي الطرف الرابع والأخير من أطراف عملية التسويق بالعمولة، فكل العملية تحدث أون لاين من خلال شبكة الإنترنت، والتي توفر القدرة على الوصول لأكبر عدد من مرتادي الإنترنت، وبالتالي التعريف بالسلعة على نطاق واسع مما يزيد من احتمالية البيع وتحقيق الربح.

اقرأ أيضاً: استراتيجيات المتجر الإلكتروني للحفاظ على معدلات النمو

نصائح في التسويق بالعمولة للمبتدئين

عند الدخول في مجال التسويق بالعمولة خاصة للمبتدئين، فمن المهم التعرف على عدد من النصائح التي يمكن من خلالها تجنب بذل الجهد بدون مقابل ، و لتعظيم الدخل المأمول من عملية التسويق بالعمولة.

1 –  اختيار الشركات الموثوقة

الخطوة الأولى عند البدء في عمليات التسويق بالعمولة تتمثل في اختيار الشركات و التجار الموثوق بهم وذلك حتى تتجنب أن تقوم ببذل الجهد في التسويق لمنتجات أو سلع معينة ثم لا تحصل على المقابل المتفق عليه مع المنتج أو التاجر.

وعليه فمن المهم للمبتدئ في مجال التسويق بالعمولة أن يتحرى الدقة في اختيار الشركات والبرامج التسويقية التي يتعامل معها ولا ينساق خلف الرغبة في تحقيق الربح السريع والذي قد يكون خلف من يعد به عملية نصب كبيرة.

2 – اختيار المنتجات الجذابة لك

الشغف والاهتمام من أهم وسائل تحقيق النجاح في مجال التسويق بالعمولة، والمقصود بذلك أن تختار السلع والمنتجات التي تجذبك وترى أنها تثير اهتمامك، وبالتالي فسوف تستطيع تحقيق ترويج واسع لها وتُبدع في طرق التسويق لها.

3 – تحديد العميل المستهدف

من النصائح التي تساعد في تحقيق النجاح في عملية التسويق بالعمولة أن تحدد أنت تريد الترويج للسلعة أو المنتج لمن من العملاء، فمن المهم أن تحدد من هو العميل المستهدف بالسلعة، وما هي اهتماماته بالسلعة، وكيفية استخدامه لها وما هي أكثر وسائل الاتصال التي يرتادها في الغالب، ومن ثم يتم التركيز على هذه الجوانب عند الترويج للمنتج للوصول إليه.

ويمكن الحصول على معلومات عن العملاء من خلال الأبحاث التسويقية التي تجريها كثير من الشركات على السوق والمتعاملين به، وبالتالي الاستفادة من هذه المعلومات في التأثير على العميل للقيام بعملية الشراء للسلعة أو المنتج الذي يتم الترويج له.

4 – إنشاء مدونة أو موقع خاص بك

تذكر دائماً أن تمارس عملك من خلال شبكة الإنترنت وبالتالي فمن المهم الحرص على دوام التواجد على الشبكة، و أن تكون متاح أونلاين بصفة دائمة وذلك من خلال إنشاء كيان ثابت وموقع دائم لك على شبكة الإنترنت يجعل من السهل على الجمهور الوصول إليك والتفاعل معك.

يمكنك بالطبع التسويق بالعمولة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا، وبالتالي لا تحتاج إلى موقع خاص بك أو مدونة للترويج للسلع، لكن البحوث التسويقية التي تم إجرائها تثبت أن وجود مدونة للأفلييت تساعد في زيادة الثقة من الجمهور على السلع والمنتجات التي يتم الإعلان عنها، مما يساهم في النهاية في زيادة الإقبال عليها وتحقيق العمولة والربح المناسب.

كما أن من مميزات وجود موقع خاص بك على الويب أن يجعلك تتحكم في طريقة تصميم الموقع، وكيفية عرض المنتج وتحديد الشكل الأكثر تأثيراً من وجهة نظرك لجذب العميل وإتمام عملية البيع، وكذلك يساعدك وجود مدونة لك على كتابة المحتوى الذي ترغب فيه والذي من خلاله تستطيع جذب أكبر عدد من المشترين وتحقيق النجاح في عملية التسويق بالعملة.

5 – وضع خطة تسويقية

من عوامل النجاح في مجال التسويق بالعمولة الاهتمام بوضع خطة تسويقية تسير عليها لجذب الجمهور إلى موقعك ومنتجاتك ، فالدعاية والإعلان الجيد هو عصب التجارة الإلكترونية.

فيمكنك الكتابة عن المنتج والسلع التي ترغب في شراء الجمهور لها ، مع توضيح مزاياها ، وجوانب انجذاب الزائرين لها.

كذلك النشرة البريدية newsletter تعد من وسائل الترويج للسلعة والمنتجات وذلك من خلال إيميل يحتوي على التعريف بالسلع والمنتجات التي ترغب في الترويج لها، و يتم ارساله إلى العملاء كل فترة ثابتة مثلاً مرة كل أسبوع أو أسبوعين.

6 –  استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يعد من وسائل الترويج الناجحة في مجال التسويق بالعمولة، فمواقع السوشيال ميديا مثل فيسبوك، وتويتر، وانستجرام، ويوتيوب، وغيرها من المواقع تشهد إقبالاً كبيراً من الزائرين ولها الملايين من المتابعين وبالتالي يمكن الاستفادة من هذا الإقبال الكثيف في الترويج والتعريف بالسلعة للجمهور.

فيمكنك إنشاء صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي تقوم من خلالها بالإعلان عن المنتج أو السلعة، كما يمكنك النشر على صفحات التواصل الاجتماعي ذات المتابعة الكثيفة من خلال الإعلانات الممولة.

ويمكنك تنظيم عملية المنشورات التي تروج فيها للسلعة بطريقة فعالة، فتقوم بإنشاء مذكرة توضيحية لك تدون فيها تاريخ المنشور، ونوع السلعة التي روجت لها فيه، وغيرها من البيانات التي تسهل عليك تنظيم النشر وضبطه.

7 – تحديد نسبة العمولة

بالطبع الهدف الأول من الدخول في عملية التسويق بالعمولة هو تحقيق الربح أو دخل مناسب من خلال الإنترنت لذلك كان من المهم العناية والاهتمام بتحديد نسبة العمولة المتوقعة من بيع سلعة معينة، فهناك بعض السلع والمنتجات عمولة البيع فيها صغيرة على الرغم من أن الجهد المبذول في الترويج لها كبير، وبالتالي لا تعد اختياراً مناسباً خاصة للمبتدئين.

كما أن اختيار سلعة معينة ذات عمولة كبيرة لا يعني أنها قد تحقق مبيعات كثيرة، لذلك فالأمر يحتاج إلى تحليل وعمليات حسابية، ونظرة فاحصة على السوق والقراءة في الأبحاث التسويقية للتعرف على اتجاهات البيع والشراء على الإنترنت، وتحديد أنسب السلع لتحقيق دخل مناسب من ورائها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى