في الأيام والأسابيع الأولى من جائحة COVID-19، اضطر العديد من مشغلي المطاعم إلى إغلاق صالات تناول الطعام الخاص بهم أو حتى إغلاق أعمالهم بالكامل لمنع انتشار الفيروس، مما أدى إلى حدوث انخفاض في مبيعات المطاعم بنسبة 80٪. والآن، بعد شهور من الجائحة، بدأت المطاعم ببطء بإعادة فتح أبوابها للجمهور، أو الاعتماد فقط على خدمة الديليفري والتوصيل إلى باب البيت. وفي ذلك الوقت احتاج الكثير من أصحاب المطاعم إلى تسويق أعمالهم التجارية للعملاء عبر الإنترنت كاتجاه تسويقي فعال لحل أزمة المبيعات في ظل انتشار الفيروس. وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أهم نصائح تسويقية للمطاعم بالبحرين التي تُعاني من ضعف في المبيعات في ظل فيروس كورونا وطريقة التكيف مع الوضع الطبيعي الجديد.

نظرة عامة حول تأثير جائحة كورونا بمجال المطاعم بالبحرين

  • كما نعلم جميعًا فإنه بسبب الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا فإن المطاعم أغلقت صالات البيع المحلية واعتمدت بشكل كبير على التوصيل والطلبات الخارجية.
  • تأثرت المطاعم التي تعتمد على صالات البيع المحلية بنسبة كبيرة تأثرًا عظيمًا، وهنالك من المطاعم من تعتمد على صالات البيع المحلية اعتمادا شبه كامل فانهارت في هذه الظروف.
  • فالمطاعم التي تعتمد بشكل كلي أو بنسبة كبيرة سابقًا على صالات البيع المحلية، تعاني الآن في كيفية تغيير نظرة وسلوك عملائها في إجراء طلب التوصيل، وخصوصًا أنها كسبت الكثير من عملائها بسبب الصالات المتوفرة فيها أو فخامة المكان، وبسبب اكتساب الراحة النفسية وتغيير الأجواء للأفراد والعائلات والأصدقاء، وليس بسبب تميز مأكولاتها ووجباتها وأسعارها!!
  • وكذلك فإن عددا كبيرا من المطاعم يعتمد في دخلها على طلبات الموظفين من الشركات والمؤسسات التجارية والحكومية المحيطة بمنشأتها، فتأثرت بسبب جائحة كورونا التي أقعدت الكثير من الموظفين في منازلهم سواء للعمل من المنزل أو بسبب الحجر أو العزل، وتأثرت كذلك لأسباب تتعلق بتقليص وتعديل أوقات العمل في بعض المؤسسات.
  • وبسبب جائحة كورونا التزم الكثيرين بالجلوس في منازلهم ومشاركة بعضهم في أعمال المنزل وإعداد الوجبات وحتى المخبوزات، كإجراء احترازي من التعرض للعدوى بسبب لمس الطلبات المقدمة من عامل التوصيل، أو لتخفيف المصاريف بسبب تعرضهم لازمة مالية في ظل هذه الظروف أو للاستمتاع بوقت الفراغ بهذه الأعمال.
  • العديد من المطاعم لجأ للحلول الترقيعية من أجل تحسين مبيعاتها والخروج من الأزمة، فالمطاعم التي ليس لديها خدمات التوصيل، قامت بتوفيرها، وعمل حملات تسويقية عشوائية غير مستهدفة للإعلان عن خدمة التوصيل، فمثلا بعض المطاعم استهدفت جميع مناطق البحرين باعلانتها وخدمة التوصيل متوفرة لمنطقة محدودة فقط!! أو أن بعض المطاعم لديها قاعدة بيانات سابقة من أرقام العملاء ولم تستفد منها في هذه الأزمة.
  • لذا من المهم النظر في مسببات هذه الأزمة والظروف الحالية التي تعيشها هذه المنشآت والتجارب الفاشلة التي خاضتها ، للوصول للحلول التسويقية المناسبة لها.

نصائح تسويقية للمطاعم بالبحرين التي تُعاني من ضعف المبيعات في ظل فيروس كورونا

أهم نصائح تسويقية للمطاعم التي تُعاني من ضعف المبيعات في ظل فيروس كورونا

1- الاعتماد على خدمات التوصيل / الديليفري

في الفترة الأخيرة وقبل فيروس كورونا، ارتفع الطلب الرقمي أو الأرقام الخاصة بطلب الديليفري بشكل كبير، فقد تكيفت غالبية المطاعم بالفعل مع هذا الاتجاه. فإذا كان مطعمك لا يقدم التوصيل أو تناول الطعام خارج المطعم، فيمكنك القيام الآن بإعداد خدمات الطلب والتوصيل عبر الإنترنت. فهناك العديد من التطبيقات على الهاتف المحمول للاعتماد على خدمة الديليفري سواء كان ذلك عن طريق مطعمك أو التوصيل من خلال التطبيق. حيث يتم ذلك بشكل سهولة وأمان.
وهناك أيضًا نقطة إمكانية إنشاء موقع إلكتروني أو أبلكيشن خاص للطلب أونلاين مع توافر خدمة الدفع الإلكتروني. فكلا الخيارين متاحة أمامك ويمكن اختيار الأنسب لحال مطعمك الآن.

2- حدد القائمة الخاصة بك

بسبب فيروس كورونا، ربما اضطررت كصاحب مطعم إلى التخلي عن غالبية أعضاء فريقك، وبالتالي ستقوم بتقليل عدد العناصر المتاحة بقائمة المطعم، حيث يجب أن تكون هذه العناصر هي الأكثر ربحية والأكثر ملاءمة للتسليم عن طريق خدمة الديليفري. وبالتالي سيساعد ذلك في تسهيل الأمور على الطهاة لإخراج الطعام من المطعم بسهولة إلى قسم التوصيل، وكذلك خفض تكاليف مخزون الطعام الذي تقوم بشراءه .

3- استراتيجية العروض وبطاقات الهدايا للترويج

يمكنك الاعتماد على استراتيجية العروض وبطاقات الهدايا للترويج عن طريق إخبار عملائك بدعم مطعمك عن طريق شراء بطاقات الهدايا تلك، وذلك من خلال قنواتك التسويقية على منصات التواصل الاجتماعي. ومن خلال تلك البطاقات سيتمكن العملاء من استخدامها بكل حرية سواء الآن أو حفظها لوقت لاحق أو حتى تقديمها كهدايا للعائلة والأصدقاء؛ مما سيعمل على توسع دائرة الجمهور المستهدف.

4- استراتيجية العروض الخاصة بالعائلات

تُعد استراتيجية أو خطة تقديم العروض الخاصة بالعائلات طريقة رائعة يمكنك الترويج من خلالها في تلك الفترة، خاصة وسط فرض الحجر المنزلي على معظم بلدان العالم. فتلك الاستراتيجية ستعمل على لم شمل العائلة على مائدة واحدة مرة أخرى وكذلك خفض تكلفة الوجبة العائلية بشكل عام مقارنة بوجبة الفرد الواحد أو الفردين.

5- الاعتماد على فكرة التسويق بمحتوى الفيديو وخدمة البث المباشر

من أهم طرق التسويق التي يجب الاعتماد عليها الآن وبشكل كبير هي فكرة التسويق بمحتوى الفيديوهات واستخدام خاصية البث المباشر سواء عن طريق Facebook أو Instagram، للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور، خاصة في ظل وجود الحجر المنزلي ومعظم أفراد العائلة تتجه نحو قضاء الكثير من الوقت على الهواتف المحمولة.

6- استخدام قاعدة البيانات الخاصة بالمطعم

لا ننسى أن الكثير من المطاعم لديه قاعدة بيانات كبيرة مسجلة من أرقام الموبايل لطلبات التوصيل، يجب أن نفصل قاعدة بيانات الهواتف لطلبات آخر ستة أشهر إلى سنة. ولكن للمطاعم التي كان اعتمادها الأكبر على صالات المبيعات المحلية، يمكننا استخدام بيانات الأرقام لآخر سنة إلى سنتين.
حيث يمكن رفع قاعدة بيانات الأرقام في منصة فيسبوك للإعلانات، من أجل استهدافهم بحملاتنا الإعلانية في انستقرام. أيضًا يمكننا رفع قاعدة بيانات الأرقام في منصة سناب شات للإعلانات، من أجل استهدافهم بحملاتنا الإعلانية في سناب شات.

7- وضح بيانات المطعم على متصفح جوجل

يجب الاهتمام بوضع بيانات المطعم بشكل صحيح في قوقل للأعمال، لأن الكثير الناس يبحثون عن المطاعم التي تقدم خدمة التوصيل من خلال محركات البحث وخرائط قوقل، ويجب عمل منشورات وتحديثات وعروض بشكل دائم في قوقل للأعمال.

8- عمل قوائم بروداكاست للعملاء في واتس آب

عمل قوائم بروداكاست للعملاء في واتس آب وذلك بعد أخذ أذنهم لإضافتهم فيها وإخبارهم بتسجيل رقم الموبايل الخاص بالمؤسسة في هواتفهم لتصل إليهم الإعلانات. ( ويمكن كذلك استخدام برامج خارجية لمراسلة قوائم الأرقام حتى وان لم يسجلوا رقمك أو يتحدثوا معك مسبقًا، ولكنها تعتبر مزعجة وستحدث بلاغات في واتس آب قد تجعلك تخسر حسابك ). واحرص أيضًا على مراسلة قوائم البراودكاست بالعروض كل أسبوع أو أسبوعين، لضمان عدم إزعاجهم.

الخلاصة

  • هذه الحلول للشركات التي تمتلك قاعدة بيانات الأرقام السابقة لعمليات التوصيل وسنقوم بعمل مقال آخر يتكلم عن الحلول في حال عدم امتلاك أرقام العملاء السابقين.
  • الحلول ركزت فقط على جانب التسويق الرقمي، ولم تتطرق لأي جوانب أخرى، ولذا سيتم عمل مقالات أخرى تباعًا.
  • نحن ركزنا على العملاء السابقين لأنهم سيكونون على الأغلب في المنطقة المحيطة بمنشأتك، وهم من سيخرجك من أزمتك الحالية وستكون التكلفة بسيطة، بعكس القيام بعملية البحث عن عملاء جدد.