العمل الحر ممارسة يعمل فيها الشخص لحسابه الذاتي وليس تحت إدارة أي صاحب عمل، ولا يوجد من يرأسه إلا نفسه، فالعمل الحر يمكن أن يكون في شكل freelancing أو إمتلاك بعض من الأعمال التجارية المختلفة، فالشخص الذي يمارس ال freelancing يكون رئيس نفسه، ويدر إيرادات بناءً على الخدمات التي يمكن أن يقدمها، ويمكن أن تتراوح تلك الخدمات بين المساعدة المالية، أو التكنولوجيا ذات الصلة أو كتابة المحتوى أو التوظيف أو أي خدمة أخرى لديه خبرة فيها.

إحصاءات العمل الحر

فقط 56٪ من أصحاب الأعمال الصغيرة لديهم شهادة جامعية. كما أنه ارتفع عدد العاملين بالعمل الحر من 3.3 مليون في عام 2001 إلى 4.8 مليون في عام 2017، ووفقا لمكتب الإحصاءات الوطنية. في هولندا في عام 2017 بالتحديد، أعلن 31.3٪ من الذين يمارسون العمل الحر أن عملائهم (العملاء) لديهم سيطرة على وقت عملهم.

وظائف ال freelancing الأكثر إنتشاراً

  • سائق أوبر أو كريم .
  • مدرس اللغة الإنجليزية كلغة ثانية
  • كاتب مستقل
  • مدرس أكاديمي
  • رعاية الأطفال
  • تقديم أي نوع من أعمال الإصلاح
  • التجارة الإلكترونية
  • البيع والشراء
  • رعاية المسنين
  • مستشار
  • إنتاج الفيديو
  • مدرس الموسيقى
  • مستشار وسائل التواصل الإجتماعي
  • مدرب الوظيفي
  • إصلاحات الهاتف المحمول
  • مصمم ويب
  • إخصائي الصوت
  • خدمة كتابة السيرة الذاتية
  • توصيل الطلبات للمنازل

اقرأ أيضًا: دليك الشامل 2020- كل ما تود معرفته عن التسويق بالمحتوى

أهمية ال freelancing

على الرغم من أن هناك العديد من الفوائد من العمل الحر، فإن أول شيء يتبادر إلى أذهاننا هو كسب المال من وراء ذلك، إلا أن هناك العديد من المزايا الأخرى التي تكتسبها عند ممارسة ال freelancing من أهمها ما يلي:

  • فهم القيمة الحقيقية للمال.
  • تحقيق مخاطرة عالية، إضافة إلى مكسب عال.

صفات الشخص الممارس للعمل الحر

العمل الحر ليس سهلاً للغاية، فعلى الرغم من أن هناك العديد من المزايا الخاصة بممارسة العمل الحر، إلا أن المسؤوليات التي تحتاج إلى التعامل معها ستكون ضخمة أيضًا، وهناك بعض الصفات التي يجب أن يتمتع بها الشخص الذي يمارس العمل الحر من أهمها ما يلي:

  • يجب أن يكون مرناً إلى حد كبير
  • يجب أن يكون مبادرًا ذاتيًا
  • يجب أن يبحث عن الفرص ويلاحقها بشكل مستمر
  • لديه القدرة على التخطيط للمستقبل بإستمرار
  • لديه الرغبة في بذل جهد مستمر وثابت

مزايا العمل الحر

إذا كنت تعمل كموظف، فسوف تكون دائماً محكوم بشخص متفوق عليك، وستكون دائماً تحت القيادة، لكن العمل الحر هو للأشخاص الذين يكرهون أن يكون هناك شخص يرأسهم، والموهوبين بما فيه الكفاية لتوليد الراتب من خلال بيع خبراتهم بشكل مستقل، لذا فإن العمل الحر له العديد من المزايا من أهمها ما يلي:

  • ال freelancing يجعل صاحبه رئيس نفسه ولا يوجد من يقوده ويملي عليه أوامر لا فائدة منها، وبالتالي فأنه يمكنك الحصول على المكالمات والعملاء على أساس ما يناسبك ويمكنك جدولة عملك من أي مكان ترغب به، سواء كان ذلك في منزلك أو مقهى أو غير ذلك من الأماكن التي يمكنك العمل بها.
  • ال freelancing يساعد على جلب المزيد من الفرص لكسب المال.
  • العمل الحر يمكن صاحبه من توفير الكثير من النفقات اليومية الخاصة، خاصةً إذا كان يعمل من منزله، حيث يتجنب التنقلات الطويلة إلى مكان العمل.
  • تجنب الإستيقاظ مبكرًا للإجتماعات، وبالتالي الذهاب في وجبات الغذاء باهظة الثمن، بل يمكن الحصول على طعام صحي ولذيذ مطبوخ منزليًا.
  • تجنب ترك الأبناء في الحضانات أو مع شخص غريب يقوم برعايتهم، حيث يمكن العمل بجوارهم وتقديم الرعاية المناسبة لهم عندما يكون العمل الحر من خلال المنزل، وبالتالي توفير الكثير من النفقات الباهظة الثمن.
  • أحد أهم فوائد العمل الحر هو أنه يمكنك تقسيم الوقت لعائلتك ومهنتك، والحفاظ على توازن جيد بين العمل والحياة
  • العمل الحر يتيح مجموعة متنوعة من المشاريع يمكن تنفيذها، فعندما تعمل في شركة، يتم تحديد أدوارك ومسؤولياتك ويطلب منك العمل في إطار عمل معين، الهيكل لا يسمح لك لإستكشاف الخيارات الأخرى التي هي خلاقة ومبتكرة، لكن العمل الحر يجعل صاحبه أكثر إستقلالاً، وبالتالي يمكنك إختيار مشاريع جديدة صعبة تدفعك إلى الإبتكار والتطور في كل خطوة، مما يمنحك الرضا الوظيفي.
  • ال freelancing يعفيك من تفسيرات طويلة حول لماذا كنت في إجازة وإثبات وجهة نظرك على حقيقة أن كنت مريضا حقا، حيث يكون لديك الحرية الكاملة في إختيار التأمين الصحي الخاص بك على أساس إحتياجاتك وليس ما قررته شركتك الخاصة.
  • ال freelancing لا يقيدك بملابس معينة، خاصة عند العمل من خلال المنزل، المرة الوحيدة التي يجب أن ترتدي فيها زي موظف الشركة، ستكون عندما تحضر إجتماعًا مع عملائك.
  • ال freelancing يمنحك فرصة تحديد الجدول الزمني الخاص بك، فإذا لم تكن شخصًا صَبَاحِيًّا، فتحدد جدولك إستنادًا إلى الوقت المناسب.
  • العمل الحر يمنحك فرصة إختيار العميل الذي تريد العمل لديه، وتجنب بعض كبار السن من الروؤساء التي يمكن أن تجبرك على العمل في مشروع لا ترغب به، حيث تقع مسؤولية إختيار العملاء المناسبين عليك كموظف مستقل وليس على أي شخص آخر.

أهم عيوب وسلبيات العمل الحر

  • العمل الحر يجبر صاحبه على دفع الضرائب، إلا أن قيمة الضرائب أكثر قليلا مما كنت تتحملها كموظف في الشركة، وستكون مسؤولاً عن إيداع ضرائبك في الوقت المحدد.
  • العمل الحر لا يمنح صاحبه إجازات مدفوعة الأجر نهائياً.
  • تعدد المهام الذي يقوم بها من يمارس العمل الحر، وذلك نظرًا لأنه يعمل بشكل مستقل، ويكون لديه جميع مسؤوليات الحصول على المشروع وتنفيذه وإغلاقه ، كما أنه مسؤول عن توظيف موظفين مستقلين آخرين.
  • العمل الحر تكون عملية الدفع به غير مستقرة، فبعض الأيام أو الأشهر سوف تكسب بشكل جيد بشكل إستثنائي، في حين أن في بعض الأحيان الأخرى قد لا تحصل على أي دفع على الإطلاق.
  • العمل الحر يجعل صاحبه معزول إجتماعياً، حيث لن يكون هناك أي إتصالات إجتماعية أو صداقات يمكنك القيام بها من خلال مكان عملك.