في عالم التسويق الرقمي لأي منشأة صغيرة أو متوسطة أو كبيرة ينبغي عليها ان تدرك بأن هذا العصر في تطور سريع

وعليها أن تلملم أوراقها وتبدأ التخطيط لمستقبلها، فالمستقبل لمن يتواجد على الإنترنت بشتى القنوات، فمن أين نبدأ ومن أين نعمل ؟

المتجر الإلكتروني هو الأساس في عالم التجارة الإلكترونية والسوشيال ميديا هي المغذي الرئيسي – كيف ذلك ؟

نعم، أي نشاط تجاري يريد أن ينجح لا يكفيه صفحة على موقع الانستقرام أو الفيسبوك أو تويتر أو قناة يوتيوب

أنا هنا لا أقول بأن مواقع التواصل الإجتماعي غير مهمة أبداً

بل أقول بأن يجب على أي صاحب نشاط تجاري مهما كان نوعه إذا أراد أن يأخذ نصيباً من التفوق في المنافسة

يجب أن يحرص بأن يكون له متجر إلكتروني بشكل أساسي وتكون مواقع التواصل الإجتماعي مصدر تغذية رئيسية

وسأقول هنا كيف ذلك على شكل نقاط:

  • المتجر الإلكتروني يعزز من حضورك في محركات البحث وعلى رأسها جوجل
  • المتجر الإلكتروني يحفظ لك أهميتك ويعطي انطباعا موثوقاً للتعامل معك
  • من يبحث عنك يبحث أولآ على محركات البحث قبل أن يبحث في داخل مواقع التواصل الإجتماعي
  • تستطيع من خلال المتجر الإلكتروني استهداف نشاطك بكلمات مفتاحية مهمة يبحث عنها الأشخاص عن طريق محركات البحث 
  • تستطيع من خلال المتجر الرقمي أن تدير كافة نشاطك بكافة الميزات وبلا حدود 
  • من خلال المتجر الإلكتروني تكون جاهزا للمنافسة وبشكل رسمي باستهداف نشاطك التجاري أو الخدماتي أو غير ذلك من القطاعات
  • تستطيع من خلال الموقع الإلكتروني تنظيم صفحات هبوط ويب مستهدفة ومنسقة تستطيع من خلالها الوصول إلى العميل الحقيقي بشكل أكبر 
  • حجز اسم النطاق (الدومين) على امتداد اسم نشاطك التجارى يزيد من الثقة والرسمية

لكافة أعمالك ومراسلاتك التجارية أي صفحة تضيفها أو مقالة على موقع الإلكتروني يبقى لها فائدة طويلة الأمد لمن يبحث عنها في محركات البحث وتستطيع أن تستقطب من خلالها عميل محتمل بأي وقت

العديد من الميزات الأخرى لا يمكننا حصرها للمتجر الإلكتروني وأهميته

تكلمنا عن المتجر الإلكتروني بأنه عنصر أساسي فكيف مواقع التواصل الإجتماعي المغذي الرئيسي له؟

  1. لا يكون الموقع الإلكتروني فعال بالشكل المطلوب من دون شبكات التواصل الاجتماعي التي تزيد من حركة المرور للموقع وذلك بمشاركة المنشورات الخاصة بالمنتجات أو البضاعة ونشر روابط الموقع  بإستمرار
  2. مواقع التواصل الإجتماعي مهمة في عملية نشر آخر المستجدات والعروض المستمر التي تقدمها الشركة
  3. مواقع التواصل الإجتماعي تزيد من الوعي للموقع الإلكتروني الخاص بالشركة والعلامة التجارية
  4. مواقع التواصل الإجتماعي هي المغذي اللحظي للموقع الإلكتروني حسب وقت وقوة البوست المنشور ولكن إذا مر الوقت يصبح المنشور فيه قديم تتلاشى فائدة المنشور بعكس الصفحة التي تكون داخل الموقع الإلكتروني التي تتأرشف على جوجل بحيث كلما طلبها الباحث على محرك البحث مثل جوجل دخل عليها بسرعة كبيرة

باختصار لا غنى عن المتجر الرقمي عن مواقع التواصل الإجتماعي ولا غنى لمواقع التواصل الإجتماعي عن الموقع الإلكتروني ما إذا أرادت الشركات التقدم والنجاح في المنافسة والسيطرة في سوق العمل

حسين المؤلف
أخصائي تسويق رقمي في غاز السلام