أخطاء يجب عليك أن تتجنبها عن التدوين

admin 22 يوليو، 2020 0 Comments

التدوين يعتبر من أساسيات الاستراتيجيات التسويقية، كما أنه مصدر دخل للكثير من الكتاب وأصحاب المواقع، حيث تعد كتابة المحتوى من أكثر المهارات
التي يكثر عليها الطلب في الإنترنت سواء من الشركات أو الأفراد، لذا إذا كنت كاتب محتوى أو صاحب موقع فعليك بمعرفة أساسيات الكتابة بالشكل الصحيح
وتجنب الأخطاء الشائعة أو حتى النادرة والتي تؤدي في نهاية الأمر إلى تأثر كبير في المحتوى وبالتالي حدوث تراجع في موقعك أو مهاراتك في الكتابة، ولذا
نقدم لكم هنا أبرز الأخطاء التي يقع فيها عدد كبير من المدونين لكي تتجنبها.

أخطاء يجب عليك أن تتجنبها عن التدوين

التدوين هو جزء هام جدا من أجزاء المحتوى الرقمي والذي يتم استخدامه كوسيلة للتسويق من خلال هذا المحتوى، ولذا نتحدث هنا عن كنز كبير حيث أنه
المعلومات والمادة التي يتم تفيد الجمهور المستهدف، ولذلك إذا كنت مدون في أول رحلتك وتريد تلقي معلومات هامة أو حتى كنت مدون محترف وتريد التطوي
ر من مهاراتك أو كنت صاحب موقع تعتمد على التدوين في الربح، فأقدم لك هنا أخطاء يجب عليك تجنبها لكي تطور من مهارتك نحو الأفضل.

عدم تحديد الجمهور المستهدف من التدوين

تعتبر الخطوة الأولى قبل البدء في كتابة موضوع معين هو تحديد الجمهور المستهدف وذلك لمخاطبته بالصيغة التي يفضلها مع توفير كافة المعلومات التي
قد يتساءل عنها، ولذا فإن الكتابة من دون تحديد هذا الجمهور تعد خطأ كبير ينبغي تجنبه.

يقع في هذا الخطأ عدد كبير من المدونين خاص المبتدئين منهم الذين يظنون بأن الكتابة في أي مجال أو أي شيء في الموقع يساعده في الظهور بشكل أفضل مع
تحسين الزيارات والأرباح، ولكن على العكس يؤدي هذا للفوضى وتأخر الموقع كثيرا في محركات البحث وكذلك نفور الجمهور.

ولذا قبل البدء في التدوين عليك أن تسأل سؤال محدد وهام جدا ألا وهو ما الهدف من كتابة هذا الموضوع ومن الفئة التي أستهدفها؟ إذا سألت نفسك هذا السؤال
في البداية وأجبت عنه بالشكل الصحيح فستكون قادرا على إخراج محتوى يرغب فيه هذا الجمهور المستهدف وبالتالي تزيد من فرص التفاعل والربح.

لا تقتصر على استهداف عام فقط، بل ارقى باستهدافك نحو الدقة فمثلا من الممكن أن تقول بأن جمهورك المستهدف هو السيدات، هذا غير كافي حيث يوجد فئات
عمرية كثيرة من السيدات سواء في مرحلة الشباب أو الكبر أو الهرم، ولذا قم بتحديد السن أيضا وخاطبهم على حسب اهتمامهم وما يرغبون في سماعه من معلومات

 كما يجب أيضا وضع نفسك مكان هذا الجمهور واسأل نفسك ما الشيء الذي أريد قراءته من المقال لو كنت واحد من الجمهور، من خلال هذه الأسئلة والإجابات
ستتمكن في النهاية  من وضع فكرة عامة في خيالك تمكنك من كتابة مقال احترافي ورائع للغاية. 

الأخطاء الإملائية والنحوية

تعد الأخطاء الإملائية والنحوية قنبلة موقوتة في الموقع حيث تؤثر كثيرا خاصة على المدى البعيد ولذلك لا بد من تجنبها بشكل كامل في التدوين، وذلك عن طريق التدقيق
في الكلام أثناء الكتابة، ولا بد أن تكون ملما بأهم القواعد اللغوية والنحوية لكي تكون قادرا على الصياغة بأسلوب مناسب.

بعد الانتهاء من كتابة الموضوع كما ينبغي، هنا لم تنتهي مهمتك بل تبقت خطوة في غاية الأهمية ربما تأخذ وقت بسيط ولكنها تؤثر في جودة المقال بشكل
عام وهي المراجعة التي تخص المقال سواء مراجعته إملائيا أو نحويا أو حتى مراجعة صحة المحتوى والمكتوب وصياغته وتنسيقه.

بالنسبة للمراجعة الإملائية والنحوية يوجد العديد من المدققات الإملائية التي يمكن الاعتماد عليها من خلال بعض المواقع والتطبيقات ولكن تكون غير دقيقة بالنسبة الكافية
حيث يتم تفويت بعض الأخطاء الإملائية، ولكن بشكل عام تعتبر جيدة جدا في اكتشاف عدد كبير من الأخطاء.

بالطبع تعتبر المراجعة اليدوية بالعين هي الحل الأفضل والوسيلة المضمونة لخلو المقال من اي خطأ نحوي أو إملائي، ولذا عليك بتوفير بعض الوقت لهذه المراجعة،
أما إذا لم تمتلك هذا الوقت فهنا أشاركك سر رائع جدا ووسيلة في غاية الأهمية انا شخصيا أعتمد عليها في كتاباتي وهي جوجل درايف.

يقوم جوجل درايف بإظهار الأخطاء الإملائية الموجودة في الموضوع بكفاءة كبيرة جدا وذلك في ثواني معدودة، مما يجعلك قادر على تصليح هذه الأخطاء
بسهولة تامة، كل ما عليك هو الدخول إلى تطبيق جوجل درايف والضغط على خيار زائد واختيار رفع ملف ثم فتحه ونسخ المحتوى الموجود بداخله ووضعه
في مستند جديد آخر، وبعد ذلك ستجد جميع الأخطاء الإملائية باللون الأحمر، قم بتعديلها ثم حفظ الملف ونسخ محتواه في الموقع.

التدوين
التدوين

عدم الاعتماد على تسويق المحتوى في التدوين

يعتبر تسويق المحتوى من الخطوات الهامة التي لا بد من العناية بها وإعطائها الوقت اللازم، حيث أنها الطريقة الأفضل لضمان رؤية الناس لمقالاتك،
ولذا بعد كتابة الموضوع ونشره وسواء كنت صاحب موقع أو حتى تكتب كعمل حر في احد المواقع فلا بد من التسويق لمحتواك لكي يشاهده أكبر عدد من الناس.

يوجد العديد من الكتاب الرائعين الذين يملكون مهارات مميزة في عالم التدوين، ولكن للأسف لم يخرج محتواهم للنور ولم يشاهد مقالاتهم إلا عدد قليل من الناس
وذلك بسبب عدم تسويقهم لهذا المحتوى، كما يوجد بعض الكتاب الآخرين الذين ربما يملكون مهارات بسيطة وبدائية في كتابة المقالات إلا أنهم يعرفون جيدا كيفية
التسويق لهذه الكتابات لكي يراها أكبر عدد من الناس.

لذا لا تهتم بجودة الكتابة فقط وتترك الباقي لمحرك بحث جوجل، ولكن قم بالتسويق لهذا المحتوى، ويوجد العديد من الطرق التي يمكنك اتباعها للتسويق لمحتواك
وأبرزها مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتويتر وإنستجرام وغيرها العديد.

التوقف عن التدوين في الموقع

يعد الاستمرار في الكتابة من أهم العوامل التي تساعد موقعك في الظهور بشكل أفضل في محركات البحث، كما أن التوقف المؤقت يؤثر بشكل كبير على الموقع
ويؤخره كثيرا، ولذا لا بد من الكتابة بشكل مستمر حتى بأقل قدر ممكن فكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم خير العمل أدومه وإن قل.

ولكي تستمر في الكتابة ولا تشعر بالخمول عليك ان تكتب في أوقات النشاط أو الأوقات التي تشعر فيها بالطاقة وبالطبع ليس أفضل من أوقات الصباح،
كما ان ممارسة الرياضة والغذاء الصحي سيساعدك كثيرا كما أن تغيير مكان الكتابة بشكل مستمر يعتبر من الحلول الرائعة للبعد عن الملل.

الكتابة بدون علم 

يعتبر من أهم أساسيات النجاح في عالم التدوين العلم، ولذا لا بد أن تكتب في مجال سواء مجال دراستك أو عملك وهنا ستتمكن من الإبداع وتقديم أفضل ما لديك كما عليك بمحاولة التطور بشكل مستمر وزيادة ثقافتك ومعرفتك في هذا المجال من خلال القراءة بشكل مستمر.

يوجد عدد كبير من المدونين يكتبون في مجالات لا علم لهم بها وبالتالي يحدث الكثير من الأخطاء الكارثية التي ربما تضر بالناس، فمثلا تجد عدد منهم يكتب في المجال الصحي على الرغم من عدم دراسته الطب أو علمه بأي شيء يخص هذا المجال الحساس.

قد يهمك أيضا:

مميزات التجارة الإلكترونية ودورها الكبير في حل مشاكل التسويق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *