استراتيجية التسويق الإلكتروني.. كيف بدأت؟

لاشك أن هناك أهمية كبيرة لـ استراتيجية التسويق الإلكتروني، حيث أنها السبب الرئيسي في نجاح أي حملات تسويقية التي تضعها الشركة من أجل زيادة المبيعات والترويج للمنتجات والعلامة التجارية.

يبحث كل صاحب شركة أو مصنع على الطرق التي يستطيع من خلالها الترويج إلى المنتجات التي يصنعها أو يستوردها من خلال الحملات التسويقية المبهرة والتي تكلف في بعض الأحيان مبالغ طائلة؛ بهدف زيادة المبيعات والترويج لاسم المنتج، وتستعين الشركات باستشاريين متخصص في التسويق أو تتعاقد مع شركات متخصصة في هذا المجل؛ بل ويصل الأمر إلى تعيين فريق كامل في الشركات لوضع خطط للحملات التسويقية بدون أن يكون هناك استراتيجية للتسويق الإلكتروني.

وضع استراتيجية محددة تعتمد على بيانات كاملة ومحددة ودراسة صحيحة للمنافسين الأقرب، بالإضافة إلى استخدام وسائل التسويق التي يمكن من خلالها الوصول إلى الهدف الذي تريده الشركة، فهناك من يريد الترويج لمنتج محدد وهناك من يريد الترويج لاسم الشركة أو المنتج أو إطلاق مسابقة أو غير ذلك من الأهداف التي تضعها الشركة قبل البدء في أي عمليات التسويق وهذا ما يدخل في استراتيجية التسويق؛ حتى تكون الرسالة التي تريد إيصالها قوية وفريدة.

لكن رغم كل ذلك فإن العديد من الحملات التسويقية لا تأتي بالنتائج المطلوبة رغم إنفاق أموال هائلة والترويج في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، فما السبب في ذلك وكيف يتفوق المنافس رغم كل الحملات التسويقية.. الحل دائمًا يكون في وضع استراتجية للتسويق الإلكتروني.

 أهمية إعداد استراتيجية التسويق الإلكتروني

استخدام استرتيجية التسويق الإلكتروني التي يكون مخطط لها جيدًا ومحددة في كل شئ قبل البدء في الإجراءات الترويجية هو السبيل في الوصول إلى الجمهور المستهدف والاستفادة من الحملات الترويجية بأكبر شكل ممكن والوصول إلى الأهداف المخطط لها وجذب أكبر قاعدة من العملاء.

لا يقف التسويق عند الترويج للمنتج فقط؛ بل يسمى في الكثير من الأحيان بـ«القوة الهجومية للشركة»، فهما كان المنتج الذي تقدمه فريد من نوعه ويمتلك مزايا كثيرة تظل كيفية إيصالها إلى الجمهور المستهدف منها هي الخطوة الأهم، لكن كيف يتم تحديد ذلك للوصول إلى الجمهور؟

مع التقدم التكنولوجي واعتماد أغلب الناس على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، تعظم دور التسويق الإلكتروني ليصبح أهم الوسائل التي يمكن من خلالها تحقيق الأهداف المرجوة، لكنها تتطلب استراتيجيات دقيقة ومحددة.

استراتيجية التسويق

كيف تجذب العملاء باستخدام استراتيجية التسويق؟

 اقرأ أيضًا: كيفية الاستهداف الصحيح لجمهور فيسبوك

على الرغم من أن أهمية استراتيجية التسويق إلا أنها معقدة ولا يمكن لأي شخص إعدادها بطريقة سهلة، لكن هناك بعض العناصر الجوهرية التي يمكن من خلالها المزيد من جذب العملاء  

أبرز هذه العناصر تكون من خلال تحديد الإجراءات الملائمة للعمل، فلكل نشاط تجاري جمهور مختلف وإجراءات مختلفة في تحديد الجمهور المستهدف، بالإضافة إلى ملاحظة كمية العناصر التي يمكن استخدامها في زيادة الأعمال الترويجية والاعتماد على الوسائل الأكثر ملائمة لشخصية الجمهور المستهدف.

هذه العناصر لابد من وضعها في الاعتبار عن إعداد الاستراتيجية التسويقية خاصة الإلكترونية، مع التخطيط للإجراءات والخطوات التي تجرى في على الماركة التجارية أو المنتج وإزالة الجوانب غير المهمة في الأعمال التجارية، كما يمكن الاعتماد على أكثر من استيراتيجية تسويق للأعمال التجارية.

الوسائل المستخدمة في استراتيجية التسويق الإلكتروني

هناك العديد من الوسائل التي يمكن من استخدامها في استراتيجية التسويق الإلكتروني، ونرصد عبر السطور التالية أبرزها وكيفية تحديد الأنسب للأهداف التجارية المختلفة، بالإضافة إلى كيفية استخدامها بطريقة صحيحة تساعد في الوصول إلى الأهداف المرجوة.

الموقع الإلكتروني ومعدل (CRO)

من أهم وسائل التسويق في استراتيجية التسويق الإلكتروني الوقت الحاضر هي إنشاء موقع إلكتروني عبر الإنترنت للترويج للشركة والمنتجات التي تصنعها، لكن كيف استفيد منه بأقصى درجة من خلال معدل التحول «Conversion Rate Optimization» أو كما يُطلق عليه معدل (CRO)، وهي العملية التي تجعل الموقع الإلكتروني يولد الكثير من النتائج الإيجابية (صفقات ومبيعات) عن طريق جعله أكثر إقناعاً وجدير بالثقة، بالإضافة إلى أنه سهل الاستخدام والتصفح لكل الزوار حتى يستطيعون الوصول إلى ما يبحثون عنه بأقل مجهود.

التفكير في وضع استراتيجيات محددة يساعد في زيادة قدرة المنتَج في ارتباطه بالناس وكسب عملاء أكثر وتجنب إنفاق تكاليف عالية على أعمالك الترويجية وربما يصل الأمر إلى تحقيق العديد من الأهداف في استراتيجية واحدة، ويكون السر في الاستراتيجية هو التخطيط للأعمال التسويقية قبل الشروع فيها، هذا الأمر الذي يجنبك خسائر كبيرة ويزيد من قدرة تأثيرك وإنشاء حملات إبداعية؛ لذلك فإنه كلما كانت الأعمال التسويقية محددة ومخطط لها جيدًا ومخصصة لقطاع معين كلما حققت الحملات الترويجية الأهداف المخصصة إليها، ومن ذلك المنطلق تظهر أهمية الاستراتيجية التسويقية.

 ويعتبر معدل الـ«CRO» هو أسهل الوسائل وأسرعها في زيادة الصفقات والمبيعات من خلال موقعك الإلكتروني عبر الإنترنت، كما أنها لا تحتاج إلى تكلفة عالية وإنفاق أموال كثيرة، بالإضافة إلى أنك تظل تستفيد عل مدار الأعوام من خلال موقعك الإلكتروني ومع الوقت يزداد عدد زوارك وبالتالي تحقق مبيعات أكثر.

استراتيجية التسويق الإلكتروني

تهيئة الموقع لمحركات البحث (SEO)

من أهم الوسائل في استراتيجية التسويق الإلكتروني بعد إنشاء الموقع الإلكتروني على الإنترنت ستكون المهمة الأصعب هي أن هناك منافسة شرسة بين العديد من الشركات على استهداف نفس العملاء والجمهور.. الحل في محركات البحث التي تجعل الجمهور يستخدمون كلمات بحثية تهدف للوصول إلى المنتج الذي تقدمه الشركة.

ووفقًا للدراسات الحديثة فإن هناك 90% من مستخدمي الإنترنت يبحثون عن المواقع والمنتجات والخدمات عن طريق محركات البحث والتي أشهرها على الإطلاق جوجل.

كما أن الدراسات كشفت أن هناك نفس النسبة تقريبًا يدخلون في المواقع التي تظهر إليهم في أعلى نتائج بالصفحة الأولى (لا يشمل الإعلانات المدفوعة)، كما أن المواقع التي تحتل النتيجة الأولى تحصل على ثقة المستخدم، ولكن في ظل تواجد منافسة من الشركات والتي جميعها تمتلك مواقع إلكترونية.. كيف أنجح في أن أكون في نتائج البحث بالصفحات الأولى؟

الحل دائمًا يكون في استخدام الـSEO، وهي مجموعة القواعد التي وضعها محرك البحث جوجل لكي تساعد في ظهورئ النتائج بالصفحة الأولى، ولكن لها معايير وطرق معينة في استخدامها لابد من الالتزام بها.

ومع ذلك فإن هناك بعض الخطوات رئيسية للـ SEO:-

لابد أن تقوم بتهيئة صفحة موقعك بالكلمات المفتاحية في عنوان الصفحة Page Title، والوسوم Meta Tags، والعناوين الرئيسية Headline، والمحتوى Content، وإن أمكن عنوان الويب URL، كما أنه لابد من ربط صفحات الموقع بعضها ببعض باستخدام الكلمات المفتاحية البحثية ذاتها، بالإضافة إلى الحصول على روابط عكسية بالكلمات المفتاحية من المواقع الكبرى وذات المصداقية.

وتعتبر الـ SEO هي الخطوة الأهم في الموقع، كما أنها توفر الكثير من الأموال في الحملات التسويقية، فإذا نجحت في الوصول إلى الجمهور ويزور الموقع بعد أن ظهرت النتائج في الصفحة الأولى بمحركات البحث لن تذهب وراء العملاء، سوف يأتون إليك حتى موقعك.

من أحدث الوسائل في استراتيجة التسويق الإلكتروني هي النشرات البريدية، من خلال إرسالك إيميل به نشرة بريدية إخبارية منتظمة تجعلك في اتصال دائم بعملائك، ولابد أن تكون هذه النشرات تتحدث عنك وعن أحدث الأخبار المتعلقة بالمجال الذي تعمل به شركتك والعروض الجديدة والنشاطات المختلفة المقدمة لتكون الاختيار الأول  وفي عقلهم دائمًا.

اقرأ أيضًا: كيف يمكنك التسويق لمنتجك باستخدام الإنستقرام ؟

استراتيجية التسويق الإلكتروني

 النشرات البريدية

كما أن النشرة البريدية لابد أن تحتوي على أمورًا غير مألوفة أو مختلفة من أجل انجذاب العميل إليها، كما أنها معلومات مفيدة وتهم العمل لتحصل على اهتمامه، والأفضل في إرسال النشرات يكون كل أسبوعين أو شهر.

الحملات الإعلانية في محركات البحث

مع استخدام محركات البحث بشكل كبير أصبحت المنافسة شرسة بين الشركات؛ لذلك أصبح الجميع يلجأ إلى الحملات الإعلانية في محركات البحث (بمعني أن تدفع أمولاً لتظهر في النتائج الأولى)، أو من خلال ظهور إعلان خاصة بمنتجك أو شركتك في المواقع الكبرى والذي يدخلها آلاف الزوار، وتسمى طريقة «الدفع بالنقرة» Pay-Per-Click أو PPC (بمعني أن يحاسبك محرك البحث على كل شخص ضغط على نافذة الإعلان الخاص بمنتجك).

وتعتبر من أكثر المنافذ الإعلانية المستهدفة إنفاقاً للمال، حيث تسمح لك بوضع إعلاناتك مباشرة في المكان الذي يصعب عليك الوصول إليه، وأمام العملاء المستهدفين الذي تريدهم فتظهر لهم إعلانك في محرك البحث أو على المواقع الكبرة.

وعمل الحملة الإعلانية يكون من خلال برنامج الإعلاني «جوجل آدووردز» Google Adwords، وهذا البرنامج يساعدك في التحكم في الصفحة التي تريد الزوار الوصول إليها بالتحديد والتي تحوي الرسالة التسويقية التي تريد توصيلها إليهم.

استراتيجية التسويق الإلكتروني

موضوع يهمك أيضًا: أفضل الأدوات للتسويق عبر البريد الإلكتروني

الشبكات الاجتماعية

أهم وسيلة في استراتيجية التسويق الإلكتروني هي الترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو الشبكات الاجتماعية على الإنترنت، لأنها تضعك أمام الجمهور الذي تريد مباشرة وتربطه بالمنتجات التي تريد ترويجها.

وهناك عدد كبير من مواقع التواصل الاجتماعي الذي تستخدم للتسويق أبرزها «فيسبوك وتويتر وانستجرام وسناب سات ولينكد إن وتليجرام»، بالإضافة إلى برنامج الدردشة «واتساب»، والشبكات الاجتماعية أصبحت هي الوسيلة الأقوى لوضعك أمام جمهورك على الإنترنت والترويج للمنتج بأقل التكلفة و أقصر الأوقات، وذلك من خلال وضع حملات إعلانية استطيع من خلالها استهدف الجمهور بالسن والمهنة والمنطقة والاهتمامات وكل شئ، لذلك هي الأهم والأكثر تفرعًا في استراتيجية التسويق الإلكتروني.